الاثنين، 23 يناير، 2012

أنــت .. أيــن أنــت؟!


 

حينما أرى من حولي يزفون لي كلمات الفرح

ينثرون في دربي عبير الورد

لأبقى سعيدة منصبة ُ على عرش قلوبهم كأني ملكه

اتسأل في داخل هل أنا خائنه؟!

هل أخون شعورك حينما أجد كل من حولي يبحث ُ عن سعادتي يزفها لي

فأبادلهم بأبتسامه ، وبكلمات شكرٍ بسيطة متمنعه فيها كي لا أبوح لأحد بمكنون قلبي

ناهية ًنفسي عن قول شيء ً ما يجعلني أشعر بأني خائنه !

تمر أيام عمري وأنا على وعدي وعهدي لك بالحب

بأن أبقى تلك المصونه .. المخلصه الحنون

وأنت .. أين أنت ؟!

لا أدري في أي أرض أنت الآن !

ولا أدري أي شعور تبقى لي في داخلك!..

تغيب اشهر تتلوها الأشهر ..

يضنيني الشوق..

يرهقني الانتظار على عتبات الطريق..

يخبت ضوئي..

تنساب دموعي بغزارة تبكيك..

وأنت.. أين أنت؟!

ابعثُ لك الكثير والكثير من تلك الرسائل

أترجم شوقي ولهفتي لك بحروف ممزوجة بمرارة الغياب

وطول السهد.. ودمعُ أرهق أجفاني

اسألك متى الأياب؟!

لتطرق بابي من جديد

أصحو على صوتك الدافىء

أبتسمُ لرؤية عينيك

وأجدك كما أنت

شمعتي المضيئة

تقاسمني أفراحي وأتراحي

تمسح من على جبيني أرق تلك الليالي التى أضنتني

تشدُ العزم فيّ لأبقى شامخة ً بالقرب منك

 يطول أنتظاري..

وأبقى على أمل أن تصلني منك ولو رسالة ُ فارغه

لأعلم بأنك لازلت تذكرني

فأنتظر حتى يمل مني الأنتظار

ولا يصلني منك أيُ جواب ؟

فأعود اتسأل في داخلي من جديد

هل أنا خائنه؟

لازلت تقطن أرجاء قلبي

تتجول فيه وحدك

يحمل لك ومنك كل ذكرى

حلوة ٍ كانت أو مره

لا يسمع سوى همسك..

ولا يرى سوى طيفك

يتصارع الكل حوله لينقذهُ من غرقهِ فيك

فيحاربهم رافض ٍ أن يتشبث الا بك

........
أعاهد نفسي أن أنساك

وأن أهجر عتبات الطريق



وأن أنسى كل ما كان منك ومعك

وأمضي قدماً في الحياة

فيبقيني وفائي لك حبيسة أسوار حبك

أغادر أرض من يزفون لي الفرح

هاربة ً كي لا أ ُنصب على عرش قلوبهم ملكة

فأغلق سمعي وبصري عنهم

 وأعدم حاسة شمي كي لا اشتم عبير وردهم المنثور لي

وأبقيني في شرنقتي معلقة ً على أمل أن تعود لي يوماً

فتمر أيام عمري وأنا على وعدي وعهدي لك بالحب

بأن أبقى تلك المصونه .. المخلصه الحنون

وأنت .. أين أنت ؟!

هناك 4 تعليقات:

  1. تمر ايام عمرى وانا على وعدى وعهدى لك بالحب
    وهل لا زال فى واقعنا مثل هذا الحب
    اهنئك من كل قلب حب على هذا الوفاء الحبى الذى لا زال وسيظل فى ضلوعك ما دامت انفاسك تتحرك فهذه اصالة نادر وجودها فانت من الزمن الجميل
    بوست اكثر من رائع

    ردحذف
  2. هناك بعض الاشخاص الذين يجبرونك على الوفاء وأنت فرقتكم السنون
    لازال الحب يتدفق في أنحاء القلوب ينير الحياة بشعاعه ولكن الناس هم من يغتالون براءته ويشوهون صورته الحقيقة

    شكرا للمرور من هنا أسعدني تعليقك كثيرا

    ردحذف
  3. أي حكمُ هو هذا الحكم ؟
    إذاً لا تسألي أين أنت ... فهو بداخلكِ ...

    صبًر الله القلوب المحترقة بنار الانتظار .

    احترامي

    ردحذف
  4. آمين .. صبر الله جميع القلوب الصابره على مر الانتظار


    شكرا للمرور من هنا أسعدني تعليقك كثيرا

    ردحذف