الأربعاء، 13 أبريل، 2011

الفراغ




أتعني أن تبقى معالمك خاويه من أي شي؟!
وأن تبقى روحك جامدة الزوايا ساكنة الأحساس
وصوت الألم يتردد في قلبك وكأنه طلقات رصاص
وتبقى أنت كالهدوء الذي يسبق العاصفه
تنتظر ما ستخلفه لك من دمار!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق